Latest News:
ardeelenfrit
الرئيسية » التعليم » المنح الدراسية والبرامج التعليمية » برنامج منحة ’رينزو غالانيلو’

برنامج منحة ’رينزو غالانيلو’

أطلق الاتحاد الدولي لأنيميا البحر الأبيض المتوسط ’الثلاسيميا’ (TIF)، في سياق برنامجه التعليمي، مبادرة جديدة في عام 2013؛ برنامج منحة ’رينزو غالانيلو’، تكريما للراحل ’رينزو غالانيللو’؛ كونه رائدا في مجال البحوث الخاصة بمكافحة مرض ’الثلاسيميا’.

وهي منحة مقدمة من الوحدة المشتركة لخلايا الدم الحمراء،بقسم أمراض الدم  من يونيفرستى كولدج لندن (كلية لندن الجامعيه) NHS التابعة لمستشفيات الخدمات الصحية الوطنية، في لندن بالمملكة المتحدة.

تم تطوير هذا البرنامج في البداية بالتعاون مع شركةWhittington Hospital NHS Trust في لندن، بالمملكة المتحدة، بدعم من شركة Novartis Pharma.

وهذا جزء من برنامج الاتحاد الدولي لأنيميا البحر الأبيض المتوسط ’الثلاسيميا’ (TIF) التعليمي، وهو متاح للأطباء والمتخصصين في مجال أمراض الدم أو طب الأطفال أو الطب الباطني. سعيا وراء جهودنا الرامية إلى نشر الوعي وتعزيز الشراكات وتقديم المنع مع المراكز المرجعية الأخرى فإن هذا التدريب متاح حاليا لدى  الوحدة المشتركة لخلايا الدم الحمراء بقسم أمراض الدم من  يونيفرستى كولدج لندن (كلية لندن الجامعيه) NHS التابعة لمستشفيات الخدمات الصحية الوطنية،  في لندن بالمملكة المتحدة، وذلك تحت إشراف وتنسيق الأستاذ ’جون بورتار’، أستاذ أمراض الدم  و  ’د. بيرلا إليفثيريو، استشاري أمراض الدم

 

يدرك الاتحاد الدولي لأنيميا البحر الأبيض المتوسط ’الثلاسيميا’ (TIF) افتقار بعض البلدان لوجود طاقم طبي مخضرم متكامل بداخلها، ونتيجة لذلك، فإن الرعاية الصحية التي يتلقاها مرضى اعتلال الهيموجلوبين واضطراباته أقل من المثالية في العديد من البلدان النامية.

وتعزى هذه الحاجة جزئياً إلى قلة الاهتمام العام في الدوائر المهتمة بأمراض الدم المعنية باعتلالات/ باضطرابات الدم الحميدة، فضلا عن أن ندرة حدوث هذه الاضطرابات الأمر الذي لا يجعلها أولوية لدى هذه الدوائر أو حتى لا يتم إدماجها في الاستراتيجيات العلاجية أو البرامج الوطنية.

ثم إن السياسات الصحية المتبعة في الاضطرابات المزمنة أو النادرة الحدوث هي دون المستوى وغير كافية في أغلب البلدان، حتى إن مراعاة السياسة الصحية يتم تحويلها إلى ’أولويات’ صحية أخرى. ومنذ بداية تأسس الاتحاد الدولي لأنيميا البحر الأبيض المتوسط ’الثلاسيميا’ (TIF) وقد كان من بين أولوياته الأساسية تعزيز المعرفة بشأن الرعاية الشاملة لمرضى ’الثلاسيميا’ والأنيميا المنجلية كحقيقة لا مفر منها ولا يمكن إنكارها.

ثم إن ترقية السياسات الخاصة بالتحكم في هذه الاضطرابات أو مكافحتها ومنعها تشكل مساهمة كبيرة ونفيسة باتجاه صحة مرضانا ونوعية حياتهم وباتجاه الأعباء المجتمعية والصحة العامة الدولية والإقليمية والوطنية؛ ذلك لأن هذه الأمراض ذات طبيعة حيوية متعددة، وتعتمد على الدم مدى الحياة، وذات طبيعة جينية من حيث مسبباتها المرضية، كما إنها تنطوي على عواقب كبيرة مجتمعيا وطبيا ومن حيث الصحة العامة كذلك فضلا عن الاقتصادي منها.

قراءة المزيد